مسؤولون .. « وْجوه كفّ و نشّافَهْ »

أذكر جيّدًا أيّام كنت قائدًا في الكشّافه ..و ما حدث لنا مع رئيس البلديّه .. « وجه البّقْ ».. رئيس حزب المجاهدين و الحركى و « الحفَّافه » .. لسوءِ تفاهمٍ بينه و بين محافظ الفوج .. و كيف كان يهتزّ و يرتجّ كـ »الطّفْطافه » .. حينما جاءنا ذات يوم مهدِّدًا و متوعّداً بتوقيف الفوج و تجميد نشاطه .. و النّاس كانت « مصيافه » .. فقط لأنّ الفوج أبى الانصياع له و لأهوائه « المعيافه » .. و نزواته و افكاره « الزّيّافه » .. كيف لا و هو خرّيج معهد « التنيفيق » . و دعاوي الشّر « .. كيف لا و هو مدير وكالة تشغيل البايرات و ال »خنث » برئاسة « وحده حفّافه » .. لم يعجبه الفوج حينما كان همّنا تنوير أشبال الكشّافه .. بآداب المدينة .. و غرس الفضيلة .. و تنفيرهم عن الرّذيله .. و إحياء عادات الأرياف و القرى الأصيله.. و التّقاليد المحافظة العريقه .. الّتي ترتقي بفكر الطّفل من سوقيّة الشّارع إلى التّأدّب و الثّقافه .. ..ربّما لم تعجبه شهادات بعضنا الجامعيّه .. او دبلومات الآخرين في الاعلام أو في الأرطوفونيه .. أو ربّما لم يعجبه سلوك الفوج ككل .. لكرهه المعروف للكشّافه .. بعدما تغيّر مضهر المقرّ الذي كان كـ »زبّالــه « .. و غدا بمجيئنا متلألئاُ وهّاجاً من فرط النظافه .. أصبح يأتينا يميناً و شمالاً .. صباحاً و مساءً .. كيف لا و قد أصبحنا نُعَكِّـــر صفو مقر الوكاله .. أو بالأحرى .. وكر الفساد و الرّذيله و النّذالــه ..
أصبحت « الحفّافات  » اللائي شُغلُهنّ التّشكّي من انضباط الأولاد و عفّة الكبار في الكشّافه .. بعدما حاوَلنَ مراراً استمالة بعضنا .. أو اغراء بعض زملائنا .. الذين خدشت حياءهم -لا سامحها الله- تلك » الحفّافه  » ..
معذرة لا أريد مواصلة الحديث عن هذه الحلّاقه .. فهؤلاء قوم لا يستحقّون بعض هذه اللّطافه ..فهم .. مثل مسؤوليهم .. « وجوه كفّ و نشّفه »..
بئر قاصد علي في 13–06–2010

Advertisements

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s